الجمعة، 1 يوليو، 2011

المشروع المجتمعى لمدرسة الشهيد على عبد الحليم من مشروع ديسكفرى


مشروع ديسكفرى مشروع مشارك لمشروع التكنولوجيا وتحسين الآداء التعليمى (تايلو) ويقوم المشروع المجتمعى على أساس مشاركة المدرسة للمجتمع المحيط بها ... فقامت مدرسة الشهيد على عبد الحليم بإدارة ناصر التعليمية بمحافظة بنى سويف بتنظيف وتجميل شارع المدرسة ومدخل المدينة عن طريق تمثيل طلاب المدرسة لثورة 25 يناير حتى يتم التغيير فى المجتمع ... وقد قمت بإخراج العمل وعمل المونتاج للفيديو الذى تم تصويره فى المدرسة والذى فيه يقوم التلاميذ بتمثيل الثورة ،، أتمنى أن يحوذ على إعجابكم ،، تم رفع الفيديو على ثلاثة أجزاء
الجزء الأول


الجزء الثانى

الجزء الثالث

أرجو أن يكون الفيديو حاذ على إعجابكم وكل الشكر والتقدير لفريق عمل المشروع فى مدرسة الشهيد على عبد الحليم

الأحد، 10 أبريل، 2011

فيديو جميل للصف الخامس عن الأقصر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى الوحدة الخامسة عشر فى الدرس الثالث للصف الخامس لمادة اللغة الأنجليزية هناك درسا عن مدينة الأقصر ولقد أعددت فيلما قصيرا عن مدينة الأقصر يارب يكون مفيد

الأربعاء، 19 يناير، 2011

التعلم المدمج ومقترحات لحل مشكلات التعلم الألكترونى

مع انتشار نظم التعلم الإلكتروني وزيادة الإقبال على استخدامها وتوظيفها في العملية التعليمية ، ظهرت مشكلات كثيرة منها:
1-غياب الاتصال الاجتماعي المباشر بين عناصر العملية التعليمية – المعلمون والطلاب والإدارة – مما يؤثر سلباً على مهارات الاتصال الاجتماعي لدى المتعلمين.
2- يحتاج تطبيق نظم التعلم الإلكتروني إلى بنية تحتية من أجهزة ومعدات تتطلب تكلفة عالية ، قد لا تتوفر في كثير من الأحيان لدى النظم التعليمية المختلفة.
3- تتطلب نظم التعلم الإلكتروني تمكن المعلمون والطلاب من مهارات استخدام تكنولوجيا التعلم الإلكتروني.
4-صعوبة إجراء عمليات التقويم التكويني والنهائي وضمان مصداقيتها ، وبخاصة عندما يتضمن المقرر مهارات عملية أدائية.
5- عدم مناسبة نظم التعلم الإلكتروني لطلاب المرحلة الابتدائية، وكذلك عدم مناسبتها لبعض المناهج والمقررات الدراسية وخاصة تلك التي تتطلب ممارسة الطلاب للمهارات العملية.
ونتيجة لهذه المشكلات ظهرت الحاجة لنظام تعلم جديد يجمع بين مزايا التعلم الإلكتروني ومزايا التعلم التقليدي وهو ما سمى بالتعلم المدمج Blended learning .
و في التعلم المدمج يوظف التعلم الالكتروني مدمجاً مع التعلم الصفي التقليدي في عمليتي التعليم والتعلم بحيث يتشاركا معاً في انجاز هذه العملية.( حسن زيتون، 2005 :168)
ويعرف التعلم المدمج بأنه إحدى صيغ التعليم أو التعلم التي يندمج فيها التعلم الالكتروني مع التعلم الصفي التقليدي في إطار واحد ، حيث توظف أدوات التعلم الالكتروني سواء المعتمدة على الكمبيوتر أو على الشبكة في الدروس ، مثل معامل الكمبيوتر والصفوف الذكية ويلتقي المعلم مع الطالب وجها لوجه معظم الأحيان. (حسن زيتون،2005 :173)
كما يعرف التعلم المدمج بأنه التعلم الذي يمزج بين خصائص كل من التعليم الصفي التقليدي والتعلم عبر الإنترنت في نموذج متكامل ، يستفيد من أقصى التقنيات المتاحة لكل منهما (Milheim , 2006 :44)
ويعرفه قسطندي شوملي ( 2007 ) بأنه استخدام التقنية الحديثة في التدريس دون التخلي عن الواقع التعليمي المعتاد والحضور في غرفة الصف . ويتم التركيز على التفاعل المباشر داخل غرفة الصف عن طريق استخدام آليات الاتصال الحديثة ، كالحاسوب وشبكة الإنترنت . ومن ثم يمكن وصف هذا التعليم بأنه الكيفية التي تُنظم بها المعلومات والمواقف والخبرات التربوية التي تقدم للمتعلم عن طريق الوسائط المتعددة التي توفرها التقنية الحديثة أو تكنولوجيا المعلومات .
كما يعرف التعلم المدمج هو التكامل الفعال بين مختلف وسائل نقل المعلومات في بيئات التعليم والتعلّم، نماذج التعليم وأساليب التعلّم كنتيجة لتبنّي المدخل المنظومي في استخدام التكنولوجيا المدمجة مع أفضل ميزّات التفاعل وجها لوجه.( Krause, 2007)
وخلاصة القول يمكن تعريف التعلم المدمج بأنه نظام تعليمي تعلمى يستفيد من كافة الإمكانيات والوسائط التكنولوجية المتاحة ، وذلك بالجمع بين أكثر من أسلوب وأداة للتعلم سواء كانت الكترونية أو تقليدية ؛ لتقديم نوعية جيدة من التعلم تناسب خصائص المتعلمين واحتياجاتهم من ناحية وتناسب طبيعة المقرر الدراسي والأهداف التعليمية التي نسعى لتحقيقها من ناحية أخرى.
ويوضح الشكل التالي التكنولوجيا المستخدمة في التعلم المدمج:
المصدر http://commons.wikimedia.org/wiki/File:Blended_Learning.jpg
ويوضح حسن زيتون ( 2005 : 174 ) إحدى بدائل التعلم المخلوط والذي يتم فيه تعليم وتعلم درس معين أو أكثر في المقرر الدراسي من خلال أساليب التعلم الصفي المعتادة (الشرح/المناقشة والحوار/التدريب والممارسة) وتعليم درس آخر أو أكثر بأدوات التعلم الالكتروني (برمجيات التعليم/مؤتمرات الفيديو/حل المشكلات) ، كما يتم فيه تقويم تعلم الطلاب للدروس سواءً التي تم تعليمها بأساليب التعلم الصفي أو الالكتروني .
مميزات التعلم المدمج:
يرى كل من ( Charles et al ,2004). ، و ( حسن علي حسن سلامة،2005)،و( Krause, 2007) أن مزايا التعلم المدمج تتمثل فيما يلي:
(1) خفض نفقات التعلم بشكل هائل بالمقارنة بالتعلم الالكتروني وحده.
(2) توفير الاتصال وجها لوجه؛ مما يزيد من التفاعل بين الطالب و المدرب، والطلاب وبعضهم البعض ، والطلاب والمحتوى.
(3) تعزيز الجوانب الإنسانية والعلاقات الاجتماعية بين المتعلمين فيما بينهم وبين المعلمين أيضا .
(4) المرونة الكافية لمقابلة كافة الاحتياجات الفردية وأنماط التعلم لدى المتعلمين باختلاف مستوياتهم وأعمارهم وأوقاتهم.
(5) الاستفادة من التقدم التكنولوجي في التصميم والتنفيذ والاستخدام.
(6) إثراء المعرفة الإنسانية ورفع جودة العملية التعليمية ومن ثم جودة المنتج التعليمي وكفاءة المعلمين.
(7) التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات للاستفادة والإفادة من كل ما هو جديد في العلوم.
(8) كثير من الموضوعات العلمية يصعب للغاية تدريسها الكترونيا بالكامل وبصفة خاصة مثل المهارات العالية واستخدام التعلم الخليط يمثل احد الحلول المقترحة لحل مثل تلك المشكلات.
(9) الانتقال من التعلم الجماعي إلى التعلم المتمركز حول الطلاب،و الذي يصبح فيه الطلاب نشيطون وتفاعليون .
(10) يعمل على تكامل نظم التقويم التكويني والنهائي للطلاب والمعلمين.
(11) يثري خبرة المتعلم ونتائج التعلم ،و يحسن من فرص التعلم الرسمية وغير الرسمية .
(12) يوفر المرونة من حيث التنفيذ على مستوى البرنامج ، وتدعيم التوجهات الإستراتيجية المؤسسية الحالية في التعلم والتعليم ، بما في ذلك فرص تعزيز التخصصات ، وتدويل المناهج الدراسية .
(13) يجعل من الاستخدام الأمثل للموارد المادية والافتراضية.
ويضيف كل من : حسن الباتع محمد عبد العاطي والسيد عبد المولى السيد (2008) المزايا التالية لنظام التعلم المدمج:
• الجمع بين مزايا التعلم الإلكتروني ، ومزايا التعليم التقليدي .
• تدريب الطلاب المعلمين على استخدام تكنولوجيا التعلم الإلكتروني أثناء التعلم .
• تدعيم طرق التدريس التقليدية التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس بالوسائط التكنولوجية المختلفة .
• توفير الإمكانات المادية المتاحة للتعليم من قاعات تدريسية وأجهزة .
• تحقيق نسب استيعاب أعلى من التعليم التقليدي ، حيث يقلل من فترة تواجد الطلاب في القاعات التدريسية ؛ مما يتيح الفرصة لطلاب آخرون بالتواجد داخل هذه القاعات .
• سهولة التواصل بين الطالب والمعلم ، وبين الطلاب وبعضهم البعض من خلال توفير بيئة تفاعلية مستمرة تعمل على تزويد الطلاب بالمادة العلمية بصورة واضحة من خلال التطبيقات المختلفة ، وتمكينهم من التعبير عن أفكارهم والمشاركة الفعالة في المناقشات الصفية .
الشروط الواجب توافرها لتنفيذ التعلم المدمج:
أوصى كل من حسن الباتع محمد عبد العاطي والسيد عبد المولى السيد (2008) بمراعاة ما يلي عن تصميم بيئة التعلم المدمج:
- التخطيط الجيد لتوظيف تكنولوجيا التعلم الإلكتروني في بيئة التعلم المدمج ، وتحديد وظيفة كل وسيط في البرنامج ، وكيفية استخدامه من قبل المعلمين والمتعلمين بدقة.
- التأكد مهارات المعلمين و المتعلمين في استخدام تكنولوجيا التعلم الإلكتروني المتضمنة في بيئة التعلم المدمج .
- التأكد من توافر الأجهزة والمراجع والمصادر المختلفة المستخدمة في بيئة التعلم المدمج سواء لدى المتعلمين أو في المؤسسة التعليمية ، حتى لا تمثل معوقاً لحدوث التعلم .
- بدء البرنامج بجلسة عامة تجمع بين المعلمين والمتعلمين وجهاً لوجه ،يتم فيها توضيح أهداف البرنامج وخطته كيفية تنفيذه ، والاستراتيجيات المستخدمة فيه، ودور كل منهم في أحداث التعلم .
- العمل على وجود المعلمين في الوقت المناسب للرد على استفسارات المتعلمين بشكل جيد سواء أكان ذلك من خلال شبكة الإنترنت أو في قاعات الدروس وجهاً لوجه .
- تنوع مصادر المعلومات لمقابلة الفروق الفردية بين المتعلمين.
المراجع:
1- حسن الباتع محمد عبد العاطي والسيد عبد المولى السيد (يناير 2008). أثر استخدام كل من التعلم الإلكتروني والتعلم المدمج في تنمية مهارات تصميم وإنتاج مواقع الويب التعليمية لدى طلاب الدبلوم المهنية واتجاهاتهم نحو تكنولوجيا التعلم الإلكتروني، تكنولوجيا التربية : دراسات وبحوث، عدد خاص عن المؤتمر العلمي الثالث للجمعية العربية لتكنولوجيا التربية 2007 بالاشتراك مع معهد الدراسات التربوية وعنوانه ” (تكنولوجيا التعليم والتعلم) نشر العلم … حيوية الإبداع ” في الفترة 5 – 6 سبتمبر 2007 بمركز المؤتمرات بجامعة القاهرة .
2- حسن حسين زيتون (2005) . رؤية جديدة في التعليم ” التعلم الإلكتروني ” : المفهوم – القضايا – التطبيق – التقييم ، المملكة العربية السعودية ، الرياض : الدار الصولتية للتربية .
3- حسن علي حسن سلامة (2005 ) . التعلم الخليط التطور الطبيعي للتعلم الالكتروني.
4- قسطندي شوملي (2007) . الأنماط الحديثة في التعليم العالي : التعليم الالكتروني المتعدد الوسائط ، المؤتمر السادس لعمداء كليات الآداب في الجامعات الأعضاء في اتحاد الجامعات العربية- ندوة ضمان جودة التعليم والاعتماد الأكاديمي – جامعة الجنان .
5- Krause,. K.,(October 2007). Griffith University Blended Learning Strategy , Document number 2008/0016252.
6- Charles D. ,Joel L. Hartman, Patsy D. Moskal, (2004). Blended Learning , Center for Applied Research, Volume 2004, Issue 7,March 30, 2004.
7- Milheim, W.D. (November-December 2006). Strategies for the Design and Delivery of Blended Learning Courses. Educational Technology, 46(6).
التعلم المدمج و حلول مقترحة لمشكلات التعلم الإلكتروني
د / السيد عبد المولى أبو خطوة Elsayed Abd ElMawola Abou khatwa
مدرس تكنولوجيا التعليم
كلية التربية – جامعة الإسكندرية
منقووووووووووول

الاثنين، 17 يناير، 2011

التعليم المتمركز على الطالب .... موضوع يهم المعلمين

Student-centred learning (or student-centered learning; also called child-centred learning) is an approach to education focusing on the needs of the students, rather than those of others involved in the educational process, such as teachers and administrators. This approach has many implications for the design of curriculum, course content, and interactivity of courses.
For instance, a student-centred course may address the needs of a particular student audience to learn how to solve some job-related problems using some aspects of mathematics. In contrast, a course focused on learning mathematics might choose areas of mathematics to cover and methods of teaching which would be considered irrelevant by the student.
Student-centred learning, that is, putting students first, is in stark contrast to existing establishment/teacher-centred lecturing and careerism. Student-centred learning is focused on the student's needs, abilities, interests, and learning styles with the teacher as a facilitator of learning. This classroom teaching method acknowledges student voice as central to the learning experience for every learner. Teacher-centred learning has the teacher at its centre in an active role and students in a passive, receptive role. Student-centred learning requires students to be active, responsible participants in their own learning
موضوع منقول للإفادة

ترجمة الموضوع

إن التعليم المتمركز على الطالب أو مايعرف بالتعليم المتمركز على الطفل هو فرع من التعليم يركز على احتياجات التلاميذ أكثر بكثير من التركيز على الآخرين الذين ينتمون إلى العملية التعليمية مثل المعلمون والمديرين. هذا الفرع له العديد من الآثار على تصميم المناهج ومحتوياتها والتفاعل بينها.
على سبيل المثال فالتعليم المتمركز على الطالب يركز بصفة أساسية على جمهور التلاميذ وكيفية حلهم لبعض المسائل الرياضية باستخدام بعض المفاهيم الرياضية. فى المقابل فقد تركز درورات تعليم الرياضيات على بعض طرق التدريس التى تعتبر لا صلة لها بالطالب.
إن التعليم المتمركز على الطالب يضع التلاميذ أولا وذلك فى تناقض صارخ مع طريقة المحاضرة والتلقين الثابتة عند المعلمين. وتركز طريقة التعليم المتمركز على الطالب على احتياجات التلاميذ وقدراتهم واهتماماتهم وطرق تدريس المعلم الذى يعتبر كميسر للتعلم. طريقة التدريس هذه تقر بأن صوت الطالب هو محور خبرة التعلم لكل متعلم.
ولكن طريقة التعليم المتمحوره على المعلم فيها يقوم المعلم بدور محورى ونشط أما التلاميذ فهم يقومون بدور المتلقى السالب،أما طريقة التعليم المتمركز على الطالب فتتتطلب تلاميذ كلهم نشاط ومشاركون مسئولون فى عملية تعليمهم.

الاثنين، 10 يناير، 2011

مشروع التعليم من أجل المستقبل (إنتل) Intel

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه رسالة موجهه إلى أولياء أمور تلميذات مدرسة صلاح سالم بنات ....
إيماناً منا بالتطور المذهل الذى جرى فى عصرنا الحديث من إستخدام التكنولوجيا فى التعليم وتقدم مدرسة صلاح سالم بنات وإشتراكها فى مشروع التكنولوجيا وتحسين الآداء التعليمى Tilo وإيماناً منا بحق بناتكم فى إكتساب مهارات القرن الحادى والعشرون فندعو حضراتكم بتنمية وعى بناتكم للأشتراك فى مشروع الإنتل ومشروع مادة اللغة الإنجليزية للصف الخامس الأبتدائى والذى يشرف عليه الأستاذ محمد المصرى مدرس المادة بالمدرسة لذلك ندعو حضراتكم للتعرف أكثر على طريقة التعلم بالمشروعات وخصائصها فى المقال التالى:
Thinking Skills
التعريف بالمشروع:
تعتبر العملية التعليمية المعتمدة على المشروعات العملية نموذجًا إرشاديًا يهتم بالتركيز على الطلاب. وهي تطور مستوى الطالب المعرفي بأجزاء المنهج والمهارات التي يمتلكها من خلال مهمة طويلة المدى تهدف إلى الارتقاء بأسلوبه في الاستفسار ومن خلال عروض واقعية للعملية التعليمية عن طريق المنتجات والأداء. وتتم صياغة المنهج المعتمد على مشروعات عملية من خلال مجموعة هامة من الأسئلة المحددة لإطار المنهج الدراسي التي تقوم بربط معايير المحتوى ومهارات التفكير العليا بملابسات الحياة الواقعية.
خصائص المشروعات

خصائص طريقة التعلم بالمشروعات:

توجد أنواع متعددة من المشروعات العملية التي يتم تنفيذها في الفصول الدراسية. وتتميز المشروعات الفعّالة بالتوازن بين مستوى تحكم الطالب والهيكل الذي قام المدرس بتخطيطه من أجل توجيه عمل الطالب وتركيزه في الاتجاه الصحيح. وتساعد هذه الخصائص في تحديد وحدات المشروعات العملية الفعّالة:

1- تركز المشروعات على الأهداف التعليمية الهامة المتوافقة مع المعايير.

2- تتحكم الأسئلة المحددة لإطار المنهج الدراسي في المشروعات.
3- تتضمن المشروعات أنواع تقييم متعددة ومستمرة.
4- يرتبط المشروع بالعالم الواقعي.
5- يعرض الطلاب ما تلقوه من معرفة من خلال منتج أو أداء.
6- تدعم التكنولوجيا عملية تعليم الطلاب وتعمل على تحسينها.

7- تعتبر مهارات التفكير عنصرًا أساسيًا لأعمال المشروع العملي.
8- تتنوع إستراتيجيات التعليم وتدعم أنماط تعلم متعددة.


نتمنى أن تفيدونا بإقتراحاتكم حول الموضوع والشكرا لتعاونكم معنا

محمد المصرى
مدرس اللغة الإنجليزية
مدرسة صلاح سالم بنات

الأربعاء، 5 يناير، 2011

حفل تكريم أوائل الصف السادس فى اللغة الإنجليزية

اعزائى طالبات الصف السادس بمدرسة صلاح سالم بنات اقدم لحضراتكم بعض الصور فى حفل توزيع جوائز على أوائل الطالبات اللاتى حصلن على المراكز الأولى فى درجات ملف الإنجاز للفصل الدراسى الأول لعام 2010 / 2011 
أترككم مع الصور



وإلى مزيد من التفوق بإذن الله تعالى

الأحد، 2 يناير، 2011

أنا مصرى ...... أنا ضد الأرهاب

بصراحة فى البداية انا لا اعرف ماذا اقول بخصوص الصدمة الذى استيقظنا جميعا عليها صباح اليوم السبت اول ايام العام الجديد ماذا حدث لهذا العالم اصبحنا نعيش فى عالم كله ارهاب وقتل وتدمير اقسم بالله الإنسان بعد ذلك يخاف يخرج من بيته ويخاف على اولاده من عدم الرجوع أنا لا أعرف ماذا أقول بصراحة على الموضوع ده لسانى يعجز عن الكلام من الحسرة والحزن على الذى يحدث فى مصر ولماذا مصر مستهدفة من هؤلاء الملاعين يا ليتهم يتركونا نعيش فى سلام مسلمين وأقباط يارليتهم يتركونا فى حالنا ..... ولا أملك إلا أن أقول حسبنا الله ونعم الوكيل ورحم الله من قتل اليوم فى حادث تفجير كنيسة القديسين والتى يوجد أمامها مسجد وجها لوجه مما يعنى أن المسجد والكنيسة على السواء أستهدفوا فى هذا الإعتداء الغاشم وهيا جميعاً إخوانى نرفع هذا الشعار:

" أنا مسلم + أنا قبطى = أنا مصرى ضد العدوان على أى مصرى"
ونقول جميعا لا للأرهاب فى بلدنا الآمن
[center]


[center]